Quantcast

2022 أبريل 28 - تم تعديله في [التاريخ]

هل يتم توقيع اتفاق اجتماعي جديد قبل فاتح ماي؟

المركزيات النقابية تتشبت بالزيادة في الأجور و رفع حصص الترقية وتخفيض الضريبة على الدخل و تنفيذ ما بقي عالقا من اتفاقات سابقة
والحكومة تقترح تخفيض الضريبة على الدخل و توحيد الحد الأدنى للأجر و زيادة حصة الترقية و توسيع الاستفادة من المعاش


العلم الإلكترونية - الرباط 

يسابق الفرقاء الاجتماعيون ، من حكومة و مركزيات نقابية و أرباب عمل ، الزمن من أجل التوصل إلى اتفاق اجتماعي قبل حلول موعد فاتح ماي ، و الذي تسعى الحكومة إلى أن يكون موعدا للإعلان عن الاتفاق الجديد .
 
و تفيد المعطيات التي حصلت عليها ( العلم ) إلى حدود يوم أمس أن الهوة بين الحكومة و المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية لا تزال كبيرة ، و تراهن السلطة التنفيذية على الأيام القليلة المتبقية لإقناع المركزيات النقابية بجدوى التوقيع على الاتفاق الجديد ، الذي ترى أنه يحقق مكاسب الشغيلة المغربية سواء في القطاعين العام أو الخاص . و تتمثل القضايا التي لا يزال حولها خلاف بين الطرفين في الزيادات في الأجور و تنفيذ الالتزامات السابقة مما تبقى عالقا من اتفاقات أخرى وقعتها المركزيات النقابية مع حكومات سابقة ، و تحقيق العدالة في الترقيات و تخفيض الضريبة عن الدخل . في حين لا تبدو الحكومة متحمسة للزيادة في الأجور و الرواتب للعاملين في القطاعين العام و الخاص و تقترح تخفيض الضريبة على الدخل بما يحقق نفس النتيجة إذ سيساهم ذلك في الرفع من الأجور بصفة شاملة و عادلة سواء بالنسبة للعاملين في القطاع العام أو في القطاع الخاص .
 
و في محاولة لإنقاذ الحوار الاجتماعي الجاري حاليا من الفشل بالنظر إلى تشبث كل طرف بمواقفه ، كشفت مصادر عليمة أن رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش يستعد للتدخل شخصيا بهدف إخراج الحوار الاجتماعي من المنغلق الذي وصل إليه ، و ذلك عبر تقديم العرض الحكومي الشامل بصفة رسمية ، يقترح توحيد الحد الأدنى للأجر في القطاع الفلاحي مع الحد الأدنى للأجر في القطاع الصناعي على مراحل ، و تخفيض نسبة الضريبة على الدخل في القطاعين العام و الخاص بما يسمح بتحسين القدرة الشرائية للموظفين و للأجراء. كما يتضمن العرض الحكومي الرفع من الحصة المخصصة للترقية بما يسمح بالاستجابة لأعداد أخرى من الموظفين المستحقين بالاستفادة من حقهم المشروع في الترقي . كما يقترح العرض الحكومي تمكين الأجراء الذين لم يراكموا 3240 يوما مصرحا بها لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من حقهم من الاستفادة من المعاش ، بعد تسوية الوضعية من خلال تسديد المبالغ المستحق، عن المدة غير المصرح بها مع إمكانية تخفيض عدد الأيام المصرح بها للحصول على المعاش.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار