Quantcast

2022 فبراير 3 - تم تعديله في [التاريخ]

وزيرة التضامن تنصت لانتظارات الفاعلين من الرباط

حيار تعقد لقاءها الجهوي التشاوري الحادي عشر بمقر ولاية الرباط


العلم الإلكترونية - ع. الناصر الكواي / ه. الدرايدي 

مثل اللقاء التشاوري الحادي عشر لجهة الرباط- سلا- القنيطرة، مناسبة أطلعت خلالها وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيّار، مختلف الفاعلين والمعنيين على استراتيجية الوزارة 2021-2022.
 
في خطوة يُنتظر أن تستفيد منها فئات مهمة من المجتمع المغربي، في إطار النموذج التنموي الذي أطلقه الملك محمد السادس، ترأست وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة عواطف حيّار، بعد زوال اليوم، فعاليات اللقاء التشاوري الحادي عشر، لجهة الرباط سلا القنيطرة، حول استراتيجية الوزارة خلال المدة ما بين 2021 و2022.
 
اللقاء الذي احتضنه مقر ولاية جهة الرباط - سلا- القنيطرة، يروم بالأساس، الاطلاع على انتظارات الفاعلين على المستوى الترابي، وإشراكَهم في إغناء وتنفيذ برنامج عمل القطب الاجتماعي، وتقاسمَ مجالاته في تنزيل البرنامج الحكومي الجديد.
 
وقد شارك في اللقاء إلى جانب والي جهة الرباط – سلا – القنيطرة، ورئيس مجلس الجهة، رؤساءُ المجالس الإقليمية بالجهة، والمصالح الخارجية للقطاعات الحكومية المعنية، والتنسيقيات الجهوية لمؤسسة التعاون الوطني، ووكالة التنمية الاجتماعية، والمؤسساتالجامعية ومراكز البحث، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وممثلون عن جمعيات المجتمع المدني، والقطاع الخاص، وخبراء ومهتمون بالمجال الاجتماعي.
 

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار