Quantcast

2022 أكتوبر 22 - تم تعديله في [التاريخ]

وقفة تقييمية لبرنامج من اليافع إلى اليافع

المديرية الإقليمية بالعرائش وشركاؤها في برنامج من اليافع إلى اليافع يعقدون جلسة تقييمية بمشاركة فاعلين متعددين بعد انطلاق العملية الرسمية لتسجيل التلاميذ المنقطعين عن الدراسة أواخر شتنبر المنصرم


العلم الإلكترونية - محمد كماشين 

تواصلت بمركز الفرصة الثانية - الجيل الجديد بمدينة القصر الكبير سلسلة اللقاءات التشاورية في إطار مشروع برنامج من ( اليافع إلى اليافع) والذي يتغيى الحد من الهدر المدرسي وضمان مقعد للمنقطعين عن الدراسة .
 
وهكذا عرف مركز الفرصة الثانية - الجيل الجديد بمدينة القصر الكبير صباح الخميس 20 أكتوبر 2022 تنظيم لقاء تقييمي لتتبع الخطوات التي قطعها المشروع منذ بدايته ، ولتدارس مخرجات استمارة (من اليافع إلى اليافع ) التي أعطيت إشارة انطلاقة العمل بها الرسمية في 26 سبتمبر المنصرم .
 
تميز إللقاء بمشاركة متدخلين متعددين من قطاعات متعددة ، وهكذا ترأس الاجتماع السبد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالعرائش، بحضور باشا مدينة القصر الكبير ، و النائب الأول لوكيل جلالة الملك بمحكمة القصر الكبير ، وممثل الأوقاف والشؤون الإسلامية ، وممثل اليونسيف ، وممثلة " تمكين " والسادة المفتشون ومدراء المؤسسات وأطر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعرائش.
 
استهل اللقاء بكلمة ترحيبية للسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ، والذي أكد حرص المديرية على الالتزام بمتابعة وتقييم تجربة من (اليافع إلى اليافع ) والتي انطلقت في 26 من الشهر الماضي .
 
وبعدما ذكر المدير الإقليمي بكافة المراحل التي قطعها البرنامج شكر كافة المتدخلين على مساهماتهم لإنجاح البرنامج وكذا أعضاء الفريق الإقليمي للمشروع ....معتبرا الوثيقة / الاستثمارة كفيلة برسم معالم العمل المستقبلي لبناء تعلمات مشتركة وتجويد العرض التربوي بالإقليم.
 
من جهته ، انطلق النائب الأول لوكيل الملك بمحكمة القصر الكبير من اعتبار البرنامج كفيل بوضع الاصبع على مكامن الاختلالات والصعوبات، لينتقل للحديث عن إعلان مراكش والأطراف المشاركة في تنزيله.
 
وشكر نائب وكيل الملك رجال السلطة المحلية والضابطة القضائية ومديرية التربية الوطنية ...على مجهودهم الجبار الذي أسهم في إرجاع أعداد مهمة من المنقطعين عن الدراسة ، وذلك بفضل اللوائح التي أعدت بروح تشاركية ، ليختم بتقديم الحصيلة الرقمية للعملية ، واستعداد النيابة العامة للتعاون المثمر .
 
وثمن باشا مدينة القصر الكبير ما ورد بالمداخلات السابقة معبرا عن سعادته بما تحقق من تقدم ، ومتوقفا عند بعض الظواهر السلبية التي تسهم في الانقطاع الدراسي لأسباب اجتماعية ونفسية , ليلفت الإنتباه إلى وجود أصحاب الاحتياجات الخاصة من بين المنقطعين ، مبشرا الحاضرين بانتهاء الأشغال بمركز خاص بهم ، ومؤكدا على اعتماد مقاربة تشاركية في معالجة القضايا. 
 
وتدخل ممثل منظمة اليونسيف والذي أشار إلى كون جهة طنجة تطوان الحسيمة من بين الجهات الأربع على الصعيد الوطني التي تحظى باحتضان المشروع ، لذلك سوف تسلط الأنظار على الإقليم للاستفادة من التجربة والاقتداء بها ، وكذا معاينة الصعوبات التي اعترضتنا في التنفيذ. 
 
وفي تدخل ممثلة " تمكين " تحدثت عن أهمية الإيمان بالمشاريع التي نحملها مع تقديم شواهد عن تجارب ناجحة. 
 
أما ممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين فتأسف لوجود أطفال خارج " المنظومة " ودعا إلى تكاثف الجهود والبحث عن سبل " الإرجاع". 
 
وتابع الحاضرون شريطا عن عملية من ( اليافع إلى اليافع ) كما استمعوا لما ورد في التقرير التقييمي للأستاذة نفسية بنطالب موسى عضو الفريق الإقليمي ...
 















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار