Quantcast

2022 فبراير 27 - تم تعديله في [التاريخ]

ولادة ثانية للمركز الاستشفائي مولاي يوسف بعد عمر ناهز 100 سنة

المركز الاستشفائي مولاي يوسف بالرباط يفتح أبوابه لاستقبال المرضى والمصابين يوم 28 فبراير


العلم الإلكترونية - حسناء متوكل/ صحافية متدربة 
 
سيتم يوم الاثنين 28 فبراير، افتتاح المركز الاستشفائي مولاي يوسف بالرباط لاستقبال المصابين والمرضى، وأعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أن هذا القرار لم يأت إلا بعد تتمة كل أشغال البناء والتجهيز بكل المعدات الطبية واللوجستيكية اللازمة لاستيفاء شروط السلامة الصحية.

ولقد جاء في تصريح الكاتب العام لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، عبد الكريم مزيان بلفقيه، على أن "المركز الاستشفائي مولاي يوسف قد عرف ولادة جديدة، لأنه يعتبر من أقدم المستشفيات بالمغرب، الآن وبفضل كل المجهودات التي بذلت في أشغال بنائه وتجهيزه، سيغدو هذا المركز من أكبر المستشفيات التي تستقبل مرضاها بتجهيزات ذات جودة، وسيصبح أيضا من الجيل الرابع للمستشفيات التي نشتغل عليها"، مؤكدا على أن "افتتاح هذا المركز، جاء باعتباره تجسيدا لتعليمات جلالة الملك محمد السادس لتوفير الحماية الاجتماعية لكل مواطن مغربي، وتنزيلا لتعديل جذري للمنظمة الصحية في بلادنا".

وأشارت الوزارة إلى أنه "تم تشييد هذه المعلمة الصحية على مساحة تقدر بـ31.173 متر مربع، وبطاقة استيعابية تبلغ 300 سرير، بكلفة إجمالية قدرها 580 مليون درهم. وسيستفيد من خدمات هذا المركز الاستشفائي ساكنة تقدر بحوالي خمسة ملايين نسمة".

كما ذكر عبد الوهاب بلمداني، مدير التخطيط والموارد المالية بوزارة الصحة "أن مستشفى مولاي يوسف سيشكل دعامة قوية للعرض الصحي على مستوى الجهة، حيث سيصبح بمقدورنا تقديم خدمات بمستوى عالي للساكنة، هو مستشفى تم تجهيزه بمبلغ 580 مليون درهم، 380 درهم خصصت للدراسات والأشغال و 200 مليون  خصصت للتجهيزات، فالمستشفى جهز بمعدات عالية الجودة التي  من شأنها أن ترفع  من جودة الخدمات المقدمة للساكنة، كما أنها ستخفف الضغط على المستشفى الجامعي ابن سينا" مضيفا، أن إعادة بناء وتجهيز هذا المركز يدخل في إطار التغطية الشاملة التي أطلقها صاحب الجلالة محمد السادس.

ويتوفر المركز الاستشفائي مولاي يوسف على العديد من الوحدات من بينها الوحدة الاستشفائية وتضم القسم الطبي بسعة 60 سريرا، وحدة طب الأطفال بسعة 30 سريرا، ووحدة للولادة 60 سريرا، وأمراض النساء 15 سريرا، وطب المواليد والخدج 8 أسرة، ثم وحدة للجراحة العامة بسعة 60 سريرا، إلى جانب 15 سريرا للجراحة النهارية، وقسم للجراحة العامة، وقسم لجراحة العظام والمفاصل وجراحة المخ والأعصاب، وقسم طب وجراحة العيون والأنف والحنجرة والوجه والفكين، وقسم لجراحة القلب والشرايين، وغرفة المراقبة ما بعد العمليات الجراحية بسعة 15 سريرا، إلى جانب قسم الإنعاش بسعة 12 سريرا.

أما القسم الطبي والتقني، فهو يتكون من: وحدة الأشعة متكونة من 7 قاعات، وبها يوجد جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، وجهاز التصوير بأشعة التقطيع الطبي SCANNER، كما يتوفر هذا المركز الاستشفائي كذلك على مختبر لإجراء تحاليل الكيمياء الحيوية، وتحاليل أمراض الدم، وعلم المناعة، وعلم الجراثيم، وعلم التشريح المرضي.

وأشارت المديرة الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بالرباط، نورية السعيدي، إلى أنه سيتولى الإشراف على المركز الاستشفائي، عدد من الأطر الطبية والتمريضية والإدارية والتقنية تضم 100 طبيبة وطبيب، و143 ممرضة وممرض، و42 إداريا إلى جانب 140 إطار من فرق الدعم.

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار