Quantcast
2023 ماي 19 - تم تعديله في [التاريخ]

ولاية أمن بني ملال تخلد الذكرى 67 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني بحضور والي جهة بني ملال خنيفرة

احتفلت ولاية أمن بني ملال، بالذكرى 67 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، بحضور والي جهة بني ملال-خنيفرة وعامل اقليم بني ملال خطيب الهبيل، ورئيس مجلس الجهة، وذلك يومه الثلاثاء 16 ماي.



وفي كلمة بالمناسبة، أبرز والي أمن بني ملال، الطيب وعلي، الدلالات التاريخية لتأسيس جلالة الملك المغفور له محمد الخامس مؤسستي القوات المسلحة الملكية والأمن الوطني باعتبارهما مؤسستان عتيدتان تؤكدان وتجسدان سيادة المغرب واستقلاله التام عن الاستعمار.

كما أشار السيد وعلي إلى أن تحديث أساليب عمل المؤسسة الأمنية المغربية يندرج في إطار الرؤية الإستراتيجية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي مكن المغرب من تقوية مكانته داخل المجتمع الدولي، مبرزا أن المدير العام للأمن الوطني، حرص منذ ماي 2015 على إعطاء بعد جديد للوظيفة الأمنية.

كما قدم والي الأمن لمحة عن مخططات عمل ولاية أمن بني ملال، مبرزا أنه في إطار تنزيل مضامين الإستراتيجية الأمنية التي وضعتها المديرية العامة للأمن الوطني برسم الفترة الخماسية 2022 – 2026، أصبحت مقاربات محاربة الجريمة ترتكز على المشاركة المنهجية للشرطة التقنية والعلمية في الأبحاث الجنائية وعقلنة التدخلات الأمنية بالشارع العام وترسيخ بعد حقوق الإنسان في عمل الشرطة.

كما استعرض السيد وعلي بعض منجزات مصالح ولاية الأمن بين يونيو 2022 وأبريل 2023، موضحا أنه تمت معالجة ما مجموعه 39 ألف و251 قضية تتنوع ما بين جنايات وجنح ، والتي أسفرت عن تقديم 41 ألف و952 شخصا أمام العدالة.

وأشار إلى أن الحملات التطهيرية تباشر بطريقة قانونية ومتوازنة في الزمان والمكان مما مكن من التحقق من هوية ما مجموعه 755 ألف و068 شخصا وإيقاف 5801 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا مختلفة، و 22 ألف و253 مشتبها فيهم في حالة تلبس بارتكاب أفعال إجرامية، وحجز 994 سلاحا أبيضا.


وأضاف أن مصالح الأمن أوقفت أيضا 7585 شخصا ومعالجة 6768 قضية في إطار محاربة الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية ومختلف المسكرات، بالإضافة إلى تفكيك عدد كبير من الشبكات الإجرامية.

أما في مجال السلامة الطرقية، قال والي الأمن إن المجهودات التي تبذلها مصالح ولاية أمن بني ملال أسفرت عن تسجيل ما مجموعه 109 ألف و46 مخالفة لقانون السير وتقليص عدد حوادث السير المميتة بنسبة 16,39 في المائة.

وأبرز، من جهة أخرى، أن مصالح ولاية أمن بني ملال تراهن بشكل كبير على المقاربة التواصلية لتوطيد سياسة الانفتاح على مختلف فعاليات المجتمع المدني ، وعقد ما يفوق 200 لقاء تواصليا مع مختلف الجمعيات والهيئات ومنظمات المجتمع المدني.

وفي مجال تقوية البنيات الشرطية المكلفة بمكافحة الجريمة، أشار والي الأمن إلى إحداث فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن بني ملال التي تتكون من عناصر أمنية مؤهلة تم اختيارهم بعناية فائقة ممن يتوفرون على مؤهلات عالية في البحث الجنائي والتدخلات الميدانية والتي تعمل طيلة الأسبوع وعلى مدى 24 ساعة .

وعلى هامش هذا الحفل، قام والي جهة بني ملال خنيفرة، ورئيس مجلس الجهة، بتسليم 15 سيارة خدمة من بينها سيارات ذات الهوية البصرية الجديدة التي اعتمدتها مصالح الأمن الوطني.

وتم، بالمناسبة، توشيح أربعة عناصر من الأمن الوطني ببني ملال، بأوسمة ملكية.

العلم الإلكترونية: م. أوحمي

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار