Quantcast
2024 ماي 8 - تم تعديله في [التاريخ]

‮«‬الحبل‭ ‬على‭ ‬الجرار‮»‬‭ ..‬

جيش‭ ‬الاحتلال‭ ‬والبيت‭ ‬الأبيض‭ ‬في‭ ‬ورطة‭ ‬‮«‬7‭ ‬ماي‭ ‬مجددًا‮»‬


‮«‬الحبل‭ ‬على‭ ‬الجرار‮»‬‭ ..‬
العلم الإلكترونية - بقلم أنس الشعرة

رغم‭ ‬موافقة‭ ‬حركة‭ ‬حماس‭ ‬على‭ ‬مقترح‭ ‬الصفقة،‭ ‬أعلن‭ ‬جيش‭ ‬الاحتلال‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬أن‭ ‬قواته‭ ‬بدأت‭ ‬هجوما‭ ‬‮«‬مباغتا‮»‬‭ ‬ضد‭ ‬أهداف‭ ‬للحركة‭ ‬شرق‭ ‬رفح‭ ‬جنوبي‭ ‬قطاع‭ ‬غزة،‭ ‬وقد‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬ورطة‭ ‬كبرى‭ ‬لجيش‭ ‬الاحتلال‭ ‬وإدارة‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض،‭ ‬والسبب‭ ‬واضح،‭ ‬لأنهما‭ ‬لم‭ ‬يتوقعا‭ ‬أن‭ ‬تقبل‭ ‬المقاومة‭ ‬بالمقترح،‭ ‬وكانا‭ ‬يسعيان‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الوسطاء‭ ‬إلى‭ ‬سماع‭ ‬جواب‭ ‬أخر‭ ‬غير‭ ‬هذا‭. ‬
 
ومثل‭ ‬قبول‭ ‬حماس‭ ‬باللجوء‭ ‬إلى‭ ‬الهدنة‭ ‬المؤقتة،‭ ‬والتفاوض‭ ‬على‭ ‬الآسرى،‭ ‬والخروج‭ ‬التدريجي‭ ‬من‭ ‬قطاع‭ ‬غزة،‭ ‬وإعادة‭ ‬إعمارها،‭ ‬ضربة‭ ‬قوية‭ ‬لجيش‭ ‬الاحتلال،‭ ‬فمباشرة‭ ‬بعد‭ ‬إعلان‭ ‬‮«‬حماس‮»‬‭ ‬قبولها‭ ‬الاقتراح،‭ ‬بادر‭ ‬الكيان‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬إلى‭ ‬مهاجمة‭ ‬ومحاصرة،‭ ‬أراضي‭ ‬قطاع‭ ‬غزة،‭ ‬حيث‭ ‬اعتقل‭ ‬22‭ ‬فلسطينيا‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬من‭ ‬الضفة،‭ ‬بينهم‭ ‬طفل‭ ‬جريح‭ ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬ثمانية‭ ‬أعوام،‭ ‬وطالبة‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬بيرزيت،‭ ‬وذلك‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬صباح‭ ‬أمس‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬ولم‭ ‬تتوقف‭ ‬عمليات‭ ‬جيش‭ ‬الاحتلال‭ ‬عندَ‭ ‬هذا‭ ‬الحد،‭ ‬بل‭ ‬سارعَ‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬اليوم،‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬تأزيم‮»‬‭ ‬الأوضاع‭ ‬الإنسانية‭ ‬داخل‭ ‬القطاع،‭ ‬بإغلاقه‭ ‬معبر‭ ‬رفح‭ ‬البري‭ ‬وإخراج‭ ‬المستشفيات‭ ‬عن‭ ‬الخدمة‭.‬
 
وبما‭ ‬أن‭ ‬حبل‭ ‬الجرائم‭ ‬المرتكبة‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬الفلسطنيين،‭ ‬مشترك‭ ‬بينَ‭ ‬الكيان‭ ‬الإسرائيلي،‭ ‬والإدارة‭ ‬الأمريكية،،‭ ‬يترجمه‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض،‭ ‬يأتي‭ ‬مطابقًا‭ ‬للأفعال‭ ‬الإجرامية‭ ‬التي‭ ‬يرتكبها‭ ‬نتنياهو‭ ‬ومن‭ ‬معه،‭ ‬حيث‭ ‬يتهرب‭ ‬الأمريكان‭ ‬من‭ ‬المسؤولية،‭ ‬إنها‭ ‬نفس‭ ‬الصورة‭ ‬ونفس‭ ‬المجاز‭ ‬الذي‭ ‬يتكرر‭ ‬دائمًا،‭ ‬لغة‭ ‬قُدت‭ ‬على‭ ‬قلب‭ ‬رجل‭ ‬واحد‮ ‬‭!‬
 
تفسر‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬هذا‭ ‬التنصل‭ ‬منَ‭ ‬الاتفاقية،‭ ‬بعبارات‭ ‬فضفاضة‭ ‬من‭ ‬قبيل‭: ‬‮«‬نحن‭ ‬ندرس‭ ‬موقف‭ ‬حماس‭ ‬الجديد‮»‬‭ ‬أو‭ ‬كما‭ ‬تفوهَ،‭ ‬مساء‭ ‬أمس،‭ ‬جون‭ ‬كيربي‭ ‬منسق‭ ‬الاتصالات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬الأمريكي‭ ‬‮«‬كنا‭ ‬ننتظر‭ ‬ردا‭ ‬من‭ ‬حماس‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬نكن‭ ‬نعلم‭ ‬متى‭ ‬سيردون‭ ‬حتى‭ ‬شاهدنا‭ ‬الخبر‭ ‬العاجل‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬الجزيرة‮»‬‭ ... ‬ردود‭ ‬الفعل‭ ‬هذهِ،‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬تأكيد‭ ‬الرغبة‭ ‬الواضحة‭ ‬للكيان‭ ‬الإسرائيلي،‭ ‬في‭ ‬مواصلةِ‭ ‬جرائمهِ،‭ ‬كما‭ ‬تضعُ‭ ‬سرديته‭ ‬بكونِ‭ ‬حماس،‭ ‬هي‭ ‬الحطب‭ ‬التي‭ ‬تشعل‭ ‬النيران‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬غزة،‭ ‬يتهاوى‭ ‬مع‭ ‬سوء‭ ‬النية‭ ‬والطوية‭ ‬التي‭ ‬تتذرعُ‭ ‬بها‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭. ‬
 
إن‭ ‬مواصلة‭ ‬الانتقام‭ ‬بهذهٍ‭ ‬الطريقة‭ ‬يعني‭ ‬العديد‭ ‬منَ‭ ‬الأشياء‭ ‬أهمها‭: ‬أن‭ ‬نتنياهو‭ ‬يغلب‭ ‬مصالحه‭ ‬السياسية‭ ‬عبر‭ ‬المماطلة‭ ‬في‭ ‬إبرام‭ ‬صفقة‭ ‬لاستعادة‭ ‬الأسرى،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬اتهمه‭ ‬به‭ ‬مجلس‭ ‬الحرب‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬والمعارضة‭ ‬وعائلات‭ ‬المحتجزين،‭ ‬ويؤكد‭ ‬أيضا‭ ‬أن‭ ‬إدارة‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬غير‭ ‬مستقلة‭ ‬عن‭ ‬الإرادة‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬في‭ ‬إبادة‭ ‬المواطنين‭ ‬الفلسطنيين‭.‬

              



في نفس الركن
< >

الاربعاء 22 ماي 2024 - 10:25 صرخة أستاذ..
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار