Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS

AL Alam




ارتفاع 'الذهب' قبيل بيانات 'التضخم في أمريكا'


ارتفعت أسعار الذهب يومه الإثنين 13 سبتمبر، قبيل نشر بيانات اقتصادية أمريكية مهمة من بينها قراءات بشأن التضخم قد تملي مسار السياسة النقدية على مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي)، حسب ما أفادت به "وكالة رويترز".

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.33 بالمئة إلى 1793.30 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1700 بتوقيت جرينتش، بينما ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.17 بالمئة إلى 1795.10 دولارا.

وتترقب الأسواق المؤشر الشهري لأسعار المستهلكين في الولايات المتحدة، وهو مقياس التضخم المفضل لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي، الذي سيصدر غدا الثلاثاء. ومن المنتظر أن تنشر أيضا بيانات مبيعات التجزئة لشهر أغسطس آب وأرقام الإنتاج هذا الأسبوع.

وقال بارت ميليك رئيس استراتيجيات السلع الأولية لدى تي دي سيكيوريتز إن تركيز مجلس الاحتياطي الاتحادي ينصب على التوظيف وإنه ليس قلقا بشأن التضخم مما يثير افتراضات باستمرار موقفه التيسيري وهو شيء إيجابي للذهب.
لكنه أضاف أنه "قد يكون من الصعب على الذهب تحقيق إنطلاقة" مع بقاء الدولار قويا وهو ما يبقي على اهتمام السوق بما سيفعله مجلس الاحتياطي في اجتماعه القادم في 21 و22 سبتمبر أيلول.

وينظر إلى الذهب على انه أداة للتحوط في مواجهة التضخم وانخفاض قيم العملات لكنه يتنافس أيضا مع العملة الخضراء على وضع الملاذ الآمن.

وسجل مؤشر الدولار أعلى مستوى في عدة أسابيع اليوم، وهو ما يزيد تكلفة المعدن الأصفر لحائزي العملات الأخرى.

وقالت لوريتا ميستر رئيسة فرع بنك الاحتياطي الاتحادي في كليفلاند يوم الجمعة إنها لا تزال ترغب في أن يبدأ البنك المركزي في تقليص مشتريات الأصول هذا العام، لتنضم إلى مجموعة من صانعي السياسات الذين لديهم وجهة نظر مماثلة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبط البلاديوم 2.6 بالمئة إلى 2083.50 دولارا للأوقية بينما ارتفع البلاتين 0.5 بالمئة إلى 960.00 دولارا، وزادت الفضة 0.14 إلى 23.75 دولارا.