Quantcast

2022 أبريل 13 - تم تعديله في [التاريخ]

الحكومة الجزائرية‭ ‬تصاب‭ ‬بالسعار‭

‬قيادة‭ ‬الرابوني‭ ‬تلعب‭ ‬آخر‭ ‬أوراقها‭ ‬قبل‭ ‬الانفجار‭ ‬الحتمي‭ ‬لمخيمات‭ ‬العار‭ ‬بتندوف‭ ‬


العلم الإلكترونية - رشيد زمهوط
 
أعلنت  جبهة البوليساريو يوم الأحد عن تعليق اتصالاتها بالحكومة الإسبانية  كرد  فعل على قرار حكومة مدريد  دعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية وقيام وزارة الشؤون الخارجية الإسبانية بنشر خريطة المغرب كاملة على موقعها الرسمي .
 
الخطوة الانتحارية لقيادة الرابوني  تتزامن مع إطلاق القيادة الانفصالية نداء استغاثة عاجل وملح لتزويد المخيمات بالإعانات الإنسانية بعد نفاد مخزونها من المواد الغذائية وانفلات الوضع الأمني بمخيمات تندوف بعد دخول آلاف المحتجزين في حركات احتجاجية يومية و فرار عدد من القيادات الانفصالية الى موريتانيا أواسبانيا بعد أن أصبح الوضع الاجتماعي بالمخيمات لا يطاق وعجزت الجزائر عن توفير المؤونة للمخيمات في ظل تخوف من انقطاع محتمل لقوافل الإعانات الاسبانية في ظل الموقف الجديد للحكومة الاسبانية من النزاع المفتعل .
 
الجزائر التي كانت قد استدعت سفيرها بمدريد مباشرة بعد اعلان رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز قبل ثلاثة أسابيع في رسالة الى جلالة الملك عن دعم مدريد لمبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية كحل لنزاع الصحراء المغربية، ولوحت بفرض عقوبات اقتصادية على اسبانيا، ما زالت لم تستوعب الصدمة التي خلفها القرار السيادي الاسباني الذي خول للمغرب مكاسب دبلوماسية واستراتيجية جد مهمة.
 
مسؤول جزائري رفيع لم يكشف عن هويته، لكن يرجح أن يكون هو الدبلوماسي عمار بلاني مستشار الرئيس الجزائري المكلف بملف الصحراء، حشر أنفه مجددا في موقف سيادي يهم دولتين مستقلتين وجارتين، حيث وصف في تصريح لموقع جزائري زيارة سانشيز للرباط بالمتسرعة وتوعد الحكومة الاسبانية بقرارات جزائرية مؤلمة على المديين القصير والمتوسط.
 
المسؤول الجزائري تمادى في سلوك الشيطنة و التطفل، حين اعتبر أن بيدرو سانشيز لم يجد بالرباط ما أتى للبحث عنه بالمغرب قبل أن يحذر مدريد من ما زعم أنه عودة المغرب الى معاركه التقليدية على اسبانيا  بملفات الهجرة والأمن وخطط الخنق الاقتصادي والاجتماعي لثغري سبتة و مليلية المحتلين، اللذين يبدو أن النظام الجزائري يتوجس أكثر من مدريد نفسها، من عودتهما مستقبلا الى حضن السيادة المغربية .

مهما يكن فقد أظهر النظام الجزائري مرة أخرى  معدنه المزيف و حقيقته المصلحية و أجنداته الشيطانية  ومخططاته القذرة التي يؤكدها كونه الدولة العربية والإسلامية الوحيدة التي تنازع المغرب في حقه التاريخي في استرجاع ثغوره الشمالية المحتلة منذ سبعة قرون.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار