Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




حزب الاستقلال يتبوأ مكانة مشرفة ضمن نتائج انتخابات الغرف المهنية



الأخ الأمين العام يعرب عن اعتزاز الحزب بثقة الناخبين وتقديره لاختيارهم مرشحاته ومرشحيه





العلم الإلكترونية - الرباط 

حصل حزب الاستقلال على موقع متقدم ضمن انتخابات الغرف المهنية التي جرت يوم الجمعة 6 غشت 2021 بمختلف ربوع المملكة، وحقق مرشحوه نتائج مشرفة، استطاع من خلالها الحزب الحفاظ على مكانته الريادية ضمن المشهد السياسي و الحزبي ببلادنا.
 
واستنادا إلى النتائج التي تم الإعلان عنها من طرف مكاتب التصويت والمكاتب المركزية بالنسبة للغرف الفلاحية، وإلى النتائج الخاصة بغرف التجارة والصناعة والخدمات وغرف الصناعة التقليدية وغرف الصيد البحري، فقد تمكن حزب الاستقلال من الظفر بـ 360 مقعد أي بنسبة 16،14 في المائة من مجموع المقاعد، وهي نتيجة اعتبرها مراقبون جد مشرفة بالنظر إلى السياق الذي نظمت فيه هذه الاستحقاقات، و إلى مسارها الذي لا يمكن فصله عن ما سبقها من استحقاق انتخابي ارتبط بانتخاب مناديب العمال.
 
وعبر عدد من الاستقلاليين و الاستقلاليات، بمواقع التواصل الاجتماعي، عن ارتياحهم لهاته النتائج مؤكدين عزمهم على مواصلة النضال من أجل تحقيق مواقع مهمة خلال الاستحقاقات القادمة.
 
كما تقدم الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، بتهنئة للفائزات والفائزين المنتمين لحزب الاستقلال على الثقة التي حظوا بها من قبل الهيئة المهنية الناخبة على المستوى الوطني، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مهامهم.
 
ووجه الدكتور نزار بركة رسالة شكر وامتنان لكل المهنيين الذين وضعوا ثقتهم في مرشحات ومرشحي الحزب في هذا الاستحقاق الانتخابي، ولكل المناضلات والمناضلين وكل مكونات الحزب بمختلف جهات وأقاليم المملكة، «على ما بذلوه من جهود تعبوية وتواصلية وميدانية لتحقيق هذه النتائج، التي تبرز الحظوة التي يتمتع بها حزبنا لدى عموم المهنيين والتجار والصناع والحرفيين والفلاحين والبحارة والمقاولين في قطاعي الخدمات والصناعة»، معربا عن اعتزاز الحزب بثقتهم وتقديره لاختيارهم مرشحاته ومرشحيه.
 
جدير بالذكر أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، كان قد أعلن في تصريح صحفي يوم السبت بالرباط، بحضور الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نور الدين بوطيب، عن نتائج هذه الاستحقاقات الانتخابية، مؤكدا أن المملكة انخرطت بإرادة قوية في التحضير للاستحقاقات المقرر إجراؤها خلال السنة الجارية، وفقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، راعي الخيار الديمقراطي وحامي المؤسسات التمثيلية، الداعية إلى ترسيخ مكانة المغرب ضمن الدول الديمقراطية، انسجاما مع أحكام الدستور التي تنص على أن مشروعية التمثيل الديمقراطي تستمد أساسها من الانتخابات الحرة والنزيهة والشفافة.
 
وأشار لفتيت إلى أن الإعداد للانتخابات المهنية التي جرت يوم الجمعة، والتحضير للاستحقاقات الانتخابية العامة المقبلة، يأتي في سياق عام ، يتسم بتجند المغرب، كسائر أقطار العالم، لمواجهة تفشي وباء كورونا المستجد كوفيد 19 ، وما يتطلبه ذلك من تعبئة متواصلة للإمكانيات المادية والبشرية المتاحة لمواجهة هذه الجائحة وتطويقها والحد أو التخفيف من آثارها.
 
وأضاف وزير الداخلية أنه بالرغم من الإكراهات المرتبطة بتدبير آثار الجائحة، فإن المملكة تعطي المثال الحي مرة أخرى على قدرتها المتميزة على رفع التحديات الكبرى، حيث أنها تصر بعزم وإرادة قويين على مواصلة مسيرة بناء وتوطيد صرح المؤسسات الديمقراطية، وهو ما ترجمته بتنظيم الانتخابات المهنية في موعدها العادي وفي ظروف تنظيمية محكمة، و التحضير لإجراء الانتخابات العامة المقبلة في مواعيدها الدستورية والقانونية بالرغم من الظرفية الصعبة التي يعيشها العالم بأسره.
 
Hicham Draidi