Quantcast

2022 نونبر 23 - تم تعديله في [التاريخ]

دوريات لمراقبة الأثمان وزجر الغش بسيدي البرنوصي

عمليات ميدانية تكشف بعض المخالفات الصحية، وتوجيه إنذارات، وكذا حجز وإتلاف مجموعة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.


العلم الإلكترونية - محمد رزا

تكثف اللجنة المختلطة، على صعيد عمالة سيدي البرنوصي /سيدي مومن دورياتها لمراقبة الأسعار وجودة المواد الاستهلاكية، وكذا حالة التموين بالأسواق ومختلف نقط البيع والتوزيع من أجل ضبط المخالفين والمتلاعبين بأسعار المواد الاستهلاكية، خاصة في ظل ظروف صعبة تتمثل في موجة الغلاء التي يعرفها المغرب بفعل أزمة التضخم الناتجة عن عدة عوامل، منها ما هو دولي على غرار التوترات السياسية بين روسيا وأوكرانيا والتي جعلت أثمنة الطاقة تتصاعد للأعلى، فكان لها تأثير على جميع المواد المستوردة من الخارج بالدرجة الأولى.

العامل الثاني هو الجفاف الذي يضرب بلادنا منذ العام الفارط خصوصا ونحن بلد تعتمد ميزانيته على الفلاحة بالدرجة الأولى.  

وفي هذا الصدد، عاين موقع العلم الالكترونية مؤخرا جولة اللجنة المختلطة لمراقبة الأسعار والجودة والتموين بعمالة البرنوصي/سيدي مومن والتي شملت جميع الأسواق الكائنة بمجالها الترابي وعددا من نقط البيع والمحلات التجارية التي تقدم منتجات وخدمات للمواطنين على مستوى المنطقة.

وأكد المكلف بلجنة مصلحة المراقبة بالعمالة بهذه المناسبة، أن هذه العملية تندرج في إطار جولات المراقبة الاعتيادية التي تقوم بها اللجنة للوقوف على مدى احترام الباعة وأصحاب المتاجر للأثمان المقننة للمواد الاستهلاكية، وكذا الشروط المتعلقة بعرض المنتجات ومنها التبريد والسلامة الصحية، بالإضافة إلى تحسيس التجار بضرورة إشهار الأثمان.

وأضاف السيد عبد الواحد في تصريح للموقع، أنه من خلال المعاينة الميدانية للاسواق، تبين وجود تموين كاف وعرض وافر من المواد الاستهلاكية، على الرغم من الظرفية الاستثنائية التي يعرفها العالم، مسجلا ارتفاعا في أثمنة بعض المنتجات مثل الزيوت والطماطم والبصل والقطاني.

وتابع كذلك، أنه يتم خلال هذه الجولات اليومية، التي تعرف عمليات مراقبة مكثفة في موجة هذا الغلاء تحسيس أصحاب هذه المحلات ونقط البيع بأهمية احترام الأثمنة المعقلنة مع شروط النظافة وتخزين المواد الغذائية، وسلسلة التبريد، وكذا العنونة بالنسبة للمنتجات الغذائية المعروضة للبيع..

وأشار إلى أن اللجنة تمكنت، خلال هذه الجولة الميدانية، من تسجيل بعض المخالفات الصحية، وتوجيه إنذارات، وكذا حجز وإتلاف مجموعة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك؛ حيث تم، على إثر ذلك، تحرير محاضر في حق المخالفين، مؤكدا أن هذه العمليات المكثفة مستمرة على امتداد السنة لتشمل كل نقط البيع بجل مناطق البرنوصي طبقا لتعليمات السيد العامل نبيل الخروبي لتجنب كل الممارسات التي من شأنها المساس بصحة وسلامة المواطنين من جهة، ولضمان التموين العادي والمستمر للسوق المحلي بالمواد الغذائية الأساسية من جهة ثانية.

وتضم اللجنة المختلطة لمراقبة الأسعار والجودة والتموين بعمالة البرنوصي /سيدي مومن، ممثلي السلطة المحلية، وباحثين تابعين لمصلحة المراقبة بالعمالة، وممثلين عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالمنطقة، ومكتب حفظ الصحة بالجماعة، والشرطة الإدارية، وكذا مصالح أمنية.















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار