Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







رحيل أحد أعمدة الفن التشكيلي بالمغرب بعد إصابته بكورونا



الملك محمد السادس يبعث برقية تعزية لأسرة المليحي





العلم الإلكترونية - الرباط

رحيل أحد أعمدة الفن التشكيلي بالمغرب بعد إصابته بكورونا
توفي الفنان التشكيلي المغربي المعروف محمد المليحي، الأربعاء في باريس، عن عمر 84 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، وبعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية لأسرته في فقدان أحد أعمدة الفن التشكيلي بالمغرب.

برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس نصره الله إلى أسرة الفنان

رحيل أحد أعمدة الفن التشكيلي بالمغرب بعد إصابته بكورونا
“تلقينا ببالغ التأثر والأسى، النبأ المحزن لوفاة المشمول بعفو الله ورضاه، الفنان التشكيلي، المرحوم محمد المليحي، الذي برحيله المؤلم فقد الفن التشكيلي المغربي المعاصر أحد رواده الكبار المشهود له بالإبداع والتألق وطنيا ودوليا.

وبهذه المناسبة المحزنة، نعرب لكم ومن خلالكم لكافة أهلكم وذويكم، ولسائر أصدقاء الفقيد ومحبيه، ولأسرته الفنية والثقافية الكبيرة، عن أحر تعازينا وصادق مواساتنا في هذا المصاب الأليم الذي لا راد لقضاء الله فيه، سائلين العلي القدير أن يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء.

وإننا إذ نشاطركم مشاعركم في هذا الرزء الفادح، مستحضرين، بكل تقدير، ما كان يتحلى به فقيدكم العزيز من خصال إنسانية رفيعة ومن ذوق جمالي مفعم بتجديد التراث الفني الوطني وإثرائه، لنضرع إلى الله تعالى أن يجزيه خير الجزاء على ما قدمه لفنه ولوطنه من جليل الأعمال، وأن يتقبله في عداد الصالحين من عباده المنعم عليهم بجنات النعيم”.

مساره الدراسي

ولد المليحي عام 1936، وتعلم في مدرسة الفنون الجميلة بمدينة تطوان، قبل أن يغادر للخارج لاستكمال دراسته.

مساره المهني

وعاد إلى المغرب في 1964 وعمل أستاذا للرسم والنحت والتصوير بمدرسة الفنون الجميلة في الدار البيضاء، وشكل مع زميليه فريد بلكاهية ومحمد شيبا "جماعة الدار البيضاء" التي اتسم أسلوبها بالحداثة والتجديد.

مواهبه

وإلى جانب الرسم، ظهرت لدى المليحي موهبة كبيرة في التصوير الفوتوغرافي وتصميم الملصقات وتركيب الجداريات.

أنشطته الثقافية والفنية

رحيل أحد أعمدة الفن التشكيلي بالمغرب بعد إصابته بكورونا
وفي عام 1972 أسس وأدار مجلة "إنتجرال" التي صدرت باللغة الفرنسية، كما شارك في تأسيس دار نشر "شوف" الثقافية اليسارية.

وأسس المليحي مع محمد بن عيسى "جمعية المحيط الثقافية" عام 1978، ونظما موسم أصيلة الثقافي، وهو مهرجان عرف بجدارياته التي تعرض في الهواء الطلق سنويا.

المناصب التي شغلها

وشغل الفنان الراحل العديد من المناصب الرسمية، حيث عمل مديرا بوزارة الثقافة بين 1985 و1992، ومستشارا لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون بين عامي 1999 و2000.
كما شارك في معارض مشتركة في البرازيل وإسبانيا والعراق والجزائر والسنغال ومصر، وأخرى فردية في فرنسا والولايات المتحدة والكويت، واقتنت أعماله العديد من المتاحف حول العالم.


وقالت المؤسسة الوطنية للمتاحف في المغرب في بيان لها ليلة الأربعاء الماضي، أنها "علمت مساء نفس اليوم ببالغ الحزن بنبأ وفاة الفنان محمد المليحي، الذي كان فنانا كبيرا ورائدا من رواد الحداثة"، مشيرة إلى أنه كان من أكثر الفنانين نشاطا.
Hicham Draidi