Quantcast

2022 يوليوز 7 - تم تعديله في [التاريخ]

من هي شركة الرسالة؟

تعرف على أول شركة إعلامية مغربية الحاضنة لأكبر مؤسسين صحافيتين "جريدتي وموقعي العلم ولوبينيون" ومولودها الإعلامي الجديد


العلم الإلكترونية - هشام الدرايدي 

بين الأمس واليوم مسافة زمنية تنيف عن سبعة عقود منذ تأسيسها لأول جريدة ورقية في المغرب، شركة الرسالة للإعلام انطلقت قبل الاستقلال بحوالي عقد من الزمن بجريدة العلم الغراء، وتصدرت المشهد الصحافي المناضل داخل وخارج الوطن وكانت لسان حزب الأمة المغربية ولسان المغاربة الأحرار، لتلتحق بركبها جريدة لوبينيون الناطقة بالفرنسية لغة ومحتوى مغربيا بمقالات سياسية وفكرية وأدبية، وأسستا بذلك لبنة أساسية للصحافة النزيهة والمهنية والمناضلة، بقيادة رواد السياسة والفكر والأدب، من مؤسسي الحركة الوطنية وجالبي الاستقلال، حتى غدت مدرسة لكل الأقطاب في ربوع الوطن العربي. 

اليوم، شركة الرسالة تؤكد استمرار حملها لهذا المشعل المنير، وتواصل إصدارها لجريدتي العلم ولوبينيون بأطقم صحافية مهنية ومخضرمة، بل وامتطت براق الرقمنة، من خلال إطلاقها قبل سنتين موقع العلم الإلكترونية ولوبينيون، اللذين يغطيان كل الأحداث الوطنية والدولية بمختلف مجالاتها على مدار الساعة، محققة بذلك مراكز مهمة ضمن رزنامة المواقع الإخبارية العربية والمغربية الرصينة، ذات محتوى مهني يحترم ويراعي أخلاقبات المهنة. 

وشرعت الشركة أخيرا، في تأسيس تجربة إعلامية رائدة، من خلال إطلاقها لمولود إعلامي، في عالم الصحافة والإعلام الرقمي، عبارة عن باقة متنوعة من المواقع الإخبارية، ومجلة رقمية، وقناة تلفزية وراديو يبثان على مدار الساعة عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، مجندة بذلك مجموعة من الصحافيين والإعلاميين ذوي الخبرة والكفاءة، موجهة محتواها للشباب على وجه الخصوص وباقي الشرائح العمرية بمختلف أجناسها وجنسياتها بشكل عام، تحت اسم مؤسسة L'ODJ، التي تمركزت في المرتبة السابعة ضمن أحسن المواقع الفرنكفونية بالمغرب لسنة 2022. 

 

المولود الجديد






في نفس الركن
< >













MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار