Quantcast

2022 نونبر 17 - تم تعديله في [التاريخ]

تقرير إعلامي بريطاني حول فاجعة مليلبة المحتلة يربك الحكومة الإسبانية

وزير الداخلية الإسباني يتناقض في مواقفه بعد بث قناة بي بي سي تقريرا إعلاميا يثبت وقوع وفيات في الجانب الآخر من معبر مليلية المحتلة


العلم الإلكترونية - الرباط 

وجدت الحكومة الإسبانية نفسها في وضعية حرجة و بالغة التعقيد ، حينما أقدمت قناة ( بي بي سي ) على بث تقرير إخباري ، أكد أن بعض الضحايا فيما أصبح يعرف ب( كارثة معبر مليلية ) التي أودت بحياة 23 من المهاجرين غير النظاميين ، لقوا حتفهم على الجانب الإسباني .فيما كانت السلطات الأمنية و الحكومية الإسبانية تنفي نفيا قاطعا وقوع أي وفاة على الجانب الذي تسيطر عليه من معبر مدينة مليلية المغربية المحتلة .و هي بذلك كانت ، و لا تزال ، توحي بوقوع الوفيات في الجانب الآخر من المعبر . و هذا ما صار عليه وزبر داخلية إسبانيا السيد فرناندو غراندي ما لاسكا ، حينما سارع هذه المرة أيضا إلى الرد على تقرير ( بي بي سي ) بأن نفى في تصريحات أدلى بها خلال زيارة لأحد مدن الوسط الإسباني ( لكوينكا ) قبل يومين ، وقوع أي وفاة في الجانب الذي تسيطر عليه إسبانيا .
 
و فيما يبدو تناقضا في مواقف وزبر الداخلية الإسباني في شأن وفاة 23 من المهاجرين غير النظاميين في معبر مليلية المحتلة ، فمن جهة هو ينفي نفيا قاطعا وقوع أي وفاة في الجانب الذي تسيطر عليه إسبانيا ، لكنه في نفس الوقت يرفض المثول أمام البرلمان الأوروبي لتقديم توضيحات بشأن تلك الأحداث ، و برر المسؤول الحكومي الإسباني رفضه بعدم استكمال التحقيقات التي يجريها مكتب المدعي العام الإسباني ، و أمين المظالم في مدريد ، و وعد بتقديم التوضيحات كافة و المعطيات اللازمة بعد نهاية التحقيقات الجارية . و يتجلى التناقض في مواقف وزبر الداخلية الإسباني في أنه من جهة ينفي بصفة قطعية وقوع أي حالة وفاة في الجانب الذي تسيطر عليه إسبانيا من معبر مليلية المحتلة ، بما يؤكد قناعة مطلقة و كاملة ، لكنه في نفس الوقت يمتنع عن المثول أمام البرلمان الأوروبي بدعوى أن التحقيقات في الأحداث لم تكتمل . و هذا ما يدفع إلى التساؤل عن كيفية تأكد الوزير الإسباني من عدم وقوع أي وفاة رغم أن التحقيقات لم تكتمل بعد حسب ما أكده بعظمة لسانه . و هكذا يتساءل المتابعون لتطورات القضية ، كيف أمكن لوزير الداخلية الإسباني ، التحقق من عدم وقوع أي وفاة في الجانب الذي تسيطر عليه اسبانيا من معبر مليلية المحتلة ، في حين يجزم بنفسه أن التحقيقات في الأحداث لم تكتمل ، و أنه لا يمكن أن يمثل أمام البرلمان و التحقيقات لم تنته ؟
 
و كان تقرير ( بي بي سي ) الذي بث في بداية الشهر الجاري ،أظهر بوضوح ضحية واحدة على الأقل ، لعنصر من العناصر التي اقتحمت المعبر في حالة وفاة كفي النقطة الحدودية الوهمية التي تفصل مليلية المغربية عن ترابها الوطني .كما أظهر التقرير مشاهد لجثث أخرى أخرجتها قوات الأمن المغربية من تلك النقطة .




في نفس الركن
< >











MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار