Quantcast

2022 فبراير 26 - تم تعديله في [التاريخ]

حلف "الناتو" يَتخلّى عن أوكرانيا وينتظر روسيا الهجوم على بولندا

الناتو: ما يهمنا هو عدم الهجوم على بولندا ودول البلطيق وإلا سنحرك ضد روسيا أقوى تحالف عسكري في التاريخ


العلم الإلكترونية - وكالات

انضمت الولايات المتحدة إلى الدول الأوروبية في فرض عقوبات على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ضمن جملة أخرى من العقوبات على روسيا التي بدأت الخميس حربها على أوكرانيا، وسط احتدام المعارك في مناطق مختلفة منها، واقترابها من العاصمة كييف التي أعلنت موافقتها على إجراء مفاوضات مع روسيا.
 
وشددت الولايات المتحدة على أنها ستدافع عن كل شبر من أراضي حلف شمال الأطلسي (الناتو).
 
أما مجلس الأمن، فقد فشل في تمرير مشروع قرار يدين الهجوم الروسي على أوكرانيا، وذلك بعد استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) وامتناع 3 دول عن التصويت.

وقال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ لشبكة "بي بي إس" (PBS) الأميركية أن الحلف لن يرسل قوات تابعة له للقتال على الأرض في أوكرانيا، موضحا أن الوضع كان سيكون أسوأ مما هو عليه اليوم لو توجّه الناتو إلى أوكرانيا.
 
وأضاف ستولتنبرغ ان الناتو يعمل على تعزيز وجود قواته في الجزء الشرقي للحلف برا وجوا وبحرا، تحسبا إذا لأي هجوم على أي دولة حليفة مثل بولندا أو دول البلطيق، مؤكدا أن الأخير سيرد بالقوة العسكرية.

وقال الأمين العام للحلف في السياق ذاته، إن الناتو أقوى تحالف عسكري في التاريخ، وسيدافع عن كل شبر منه، لكنه لن ينشر قواته في أوكرانيا.
وأضاف، "أتفهم الإحباط والمعاناة في أوكرانيا، لكن لدى الناتو مسؤوليات ينبغي الوفاء بها، وستكون للعقوبات المفروضة على روسيا عواقب طويلة المدى" .
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار