Quantcast

2021 نونبر 11 - تم تعديله في [التاريخ]

مجلس المنافسة يكشف عن إخفاقات ومشاكل التعليم الخصوصي بالمغرب

عرض تعليمي ضعيف رغم استفادته من نفقات جبائية بحوالي 124 مليون درهم


العلم الإلكترونية - عزيز اجهبلي

أكد مجلس المنافسة في الرأي المتعلــق بوضعيــة قطــاع التعليــم المدرســي الخصوصــي بالمغــرب، بنــاء علــى طلــب لرئيـس مجلـس النـواب حول قـواعد المنافسـة فـي مؤسســات التعليــم الخصوصــي، أن الواجبـات السـنوية للتمدرس، حسب تصريحات المهنييــن المستمــــع إليــهــم لإعداد هذا الرأي، تتـراوح داخـل مؤسسـات التعليــم المدرسـي الخصوصــي مــن 000 4 إلــى 000 40 درهــم ارتباطــا بنوعيــة الخدمــات المقدمــة ومحتواهــا، والمــوارد المعبــأة مــن قــــبل المؤسســات التعليميــة.
 
وعلــل المهنيــون التبايــــن فــي الواجبــات بالنسبة للمعطيــات المدرســية حســب الجهــات والأطــوار التعليميــة، وعمليـــة مراقبـة وتقييـم الأداء الإداري والتربـوي لمؤسسـات التعليــــم المدرســــي الخصوصـــــي، التي أنجــــزت مـن قبــــل المفتشـية العامـة للـوزارة المكلفــــــة بالتربيــــــة الوطنيـــــة برسـم سنــــــة 2017 .
 
وحسـب معطيـات المديريـة العامـة للضرائـب، تسـتفيد مؤسسـات التعليـم المدرسـي الخصوصـي مـن نفقـات جبائيـة، بلغــت بــــرسم ســنة 2019 ، مبلــغ 124 مليــون درهــم، 68،84 بالمائــة منهــا يرتبــط بإعفــاءات كليــة. وفــي مقارنــة مــع إجمالــي النفقــات الجبائيــة، نجــد أن التعليــم المدرســي الخصوصــي يســتفيد مــن حصــة تعــادل 46،0 بالمائــة وهــي نســبة تبقــى ضعيفــة مقارنــة مــع مــا تســتفيد منــه قطاعــات اجتماعيــة أخــرى كالصحــة مثلا.
 
ومــن تجليــات الاختــلاف بيــن المؤسســات فــي الخدمــات الأساســية كذلــك البنــى المتوفــرة والمتباينــة مســاحاتها وتجهيزاتهـا لتضـم محـلات أو بنايـات سـكنية شـهدت إصلاحـات لملاءمتهـا مـع حاجيـات اسـتقبال التلاميـذ أو مركبـات تربويـة مجهـزة بملاعـب ومرافـق رياضيـة مختلفـة، بمختبـرات وخزانـات، إلـخ.، إلـى جانـب العتـاد التكنولوجي والوسـائل البيداغوجيـة الموظفـة فـي العمليـة التعليميـة علـى مسـتوى عـدد مـن المؤسسـات كالسـبورة التفاعليـة، وسـائط وبرمجيـات سـمعية وبصريـة .
 
بالنسـبة للخدمـات الإضافيـة، إلــى جانــب الخدمــات الأساســية والمرافــق المتاحــة، توفــر مؤسســات التعليــم المدرســي حلــولا عمليــة مســاعدة تتكيــف واحتياجــات التلاميــذ والإلتزامــات المهنيــة للأســر تســتهدف توفيــر أسـباب راحـة مـن رعايـة وحراسـة خـارج أوقـات الدراسـة وخدمـات نقـل وإطعـام تختلـف جودتهـا، كمـا تمـت الإشـارة إلـى ذلـك، حسـب محـددات الوضـع التسـويقي للمؤسسـة.
ومـن المؤسسـات التعليميـة الخصوصيـة، مـن تضفـي صيـغ تكميليـة لهـذه الخدمـات كبرمجـة أنشـطة ترفيهيـة خـلال فتـرات العطـل البينيـة والصيفيـة أو الدعـم النفسـي والإنصـات لفائـدة تلامـذة يحتاجـون تجـاوز معيقـات نفسـية أو اجتماعيـة للتعلـم.
 
عن واجبات أو أسعــــار هذه الخدمـــات، تجــــدر الإشـــارة إلــــى أن هذه الخدمـــات التي تخضــــع إلى نــــوع من أنـــواع التقنيـــن ويتـم تحديـد أسـعارها بنــــاء علـى الوضـع التسـويقي المحـدد للمؤسسـة عنـد إنشـائها والتكلفــــة المترتبـة عــــن مختلـف مـــــدخلات الإنتـاج الموازيـة لهـذا الوضـع التسـويقي.
 
وتضـم قائمـة النفقـات التـي تـم جردهـا، نفقـات تهالـك البنايـات بالنسـبة للمؤسسـات التـي تـزاول نشاطها فـي بنايـات تـم اقتناؤهـا لهـذا الغـرض، نفقـات تهالـك الإسـتثمارات الإصلاحيـة الكبـرى المنجـزة بالنسـبة للمؤسسـات التـي عمـدت إلـى إدخـال تعديـلات علـى بنايـات مأجــــورة أو مقتنـاة، نفقـات تهالـك التجهيـزات والمعـدات والوسـائل الديداكتيكيـة التربويـة ووسـائل النقـل المسـتعملة، الأجـور وتكاليـف الحمايـة الإجتماعيـة لهيئـــة التدريـــــس والأطــــر المشـرفة علـى التأطيـر التربـوي والمسـتخدمين.
 
وخلص مجلس المنافسة إلى أن هنــاك علاقــة ســببية بيــن العــرض والطلــب علــى مســتوى ســوق التعليــم المدرســي الخصوصــي، حيــث أن نوعيــة الطلــب بمتطلباتــه وامكانياتــه يفــرض نوعيــة العــرض التربــوي الخصوصـي الموجـود فـي السـوق حاليـا، والـذي عجـز عـن اسـتقطاب نسـبة أكبـر مـن التلاميـذ وبالتالـي توسـيع قاعـدة الطلـب. فعـدم موازنـة المعادلـة بيـن العـرض والطلـب، تعتبـر مـن الأسـباب الرئيسـية التـي لـم تمكـن منظومـة التعليـم الخصوصـي مـن تحقيـق الهـدف، حيث يحتوي 20 بالمائـة مـن مجمـوع تلاميـذ النظـام الوطنـي، الـذي حـدده الميثـاق الوطنـي للتعليـم.
 
ومـن خـلال تحليـل المعطيـات الرسـمية المعروضـة فـي الدراسـة، يتبيـن أن سـوق التعليـم المدرسـي الخصوصـي تقـدم عرضــا ضعيفــا لطلــب قدرتــه ضعيفــة، وعرضــا جيــدا لطلــب قدرتــه جيــدة، الشــيء الــذي يشــكل عائقــا أمــام تطــور العـرض والطلـب داخـل هـذه السـوق. وبمـا أن تحسـن جـودة العـرض التربـوي مرتبـط أساسـا بمـلاءمة الطلـب، فيجـب الموازنـة بيـن القـدرة الشـرائية للأسـر المسـتهلكة لخدمـة التعليـم المدرسـي الخصوصـي والعـروض للإسـتفادة مـن عروض جيـدة لمختلف فئـات المجتمـع.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار